مرحبا المسلم موسوعة إسلامية صوفية سلفية شرعية

 
  الصفحة الأولى بحوث ومقالات   موسوعات صوفية   التعريفات   برامج مجانية   دليل المواقع    

تعريفات مهمة
 التصوف الإسلامي
 العشيرة المحمدية
 الطريقة الشاذلية
 الطريقة المحمدية
 موقع المسلم
 قائمة التعريفات

مقالات الإمام الرائد
 القرآن الكريم وعلومه
 الحديث والمصطلح
 الفقه والأحكام
 التصوف الإسلامي
 فتاوى وأحكام
 التاريخ والحوادث
 قائمة مقالات الرائد

موسوعات صوفية
 أعيان الأعلام الصوفية
 التعريف بالطرق الصوفية
 المصطلحات الصوفية
 مفاهيم وأبجديات
 أعلام آل البيت النبوي
 قائمة الموسوعات

من التراث الصوفي
 آداب الطريق
 قائمة التراث الصوفي

خدمات المسلم
 مكتبة المسلم
 دليل المواقع
 برامج مجانية
 راسلنا

ندوة: أثر التنشئة الروحية في إعداد الشباب

(516 مجموع الكلمات في هذا النص)
(3965 قراءة)   صفحة للطباعة




الإساءة للرسول الكريم والفتوة بين الشيعة والسنة في العراق وقضايا أخرى كانت من أهم محاور الندوة الدينية التي عقدتها كلية العلوم بجامعة طنطا بالتعاون مع جمعية العشيرة المحمدية بالغربية بعنوان "أثر التنشئة الروحية في إعداد الشباب" تحت رعاية الدكتور فؤاد هراس - رئيس الجامعة - وإشراف الدكتور عزيز كفاقي - عميد الكلية.

تحدث الدكتور القصبي زلط - نائب رئيس جامعة الأزهر الأسبق ورئيس مجلس إدارة جمعية العشيرة المحمدية - عن أن الكون كله ينقاد لله عز وجل ولا يمكن لأي ذرة في الكون أن تخرج عن السنة الإلهية التي رسمها الله سبحانه وتعالى فالإنسان نجد أجهزته تنقاد لله وتعمل بلا تدخل من أي شخص ويبقى الجانب الإداري الذي تركه الله حراً يختار به الإنسان ما يشاء. وتطرق الدكتور القصبي إلى قضية الإساءة للرسول الكريم - صلى الله عليه وسلم - مؤكدا أن الرسول الكريم له منزله سامية ومن يسيء له أو يسبه فهو ملعون عند الله سبحانه وتعالى حسب ما ورد بالنصوص القرآنية.

وقص الدكتور القصبي رواية حدثت في عهد الرسول وهي أن رجل أعمى كانت عنده جارية يصفها بأنها عطوفة وباره به وبأولاده لكنها كانت تسيء للرسول وتطلق عليه ألفاظاً غير لائقة فحذرها الرجل أكثر من مره بأن تكف عن ذلك لكنها أبت وظلت على موقفها فما كان من الرجل إلا أن قتلها والقى بجثتها في الشارع وعلم الرسول بذلك وعندما سأله عن السبب قال له الرجل أنها أساءت لك يا رسول الله فقال الرسول الكريم للصحابة أشهدوا أن دم الجارية قد هدر. نستخلص من هذه القصة أن من يسيء للرسول فهو ملعون عند الله ويهدر دمه هذا بالنسبة للمسلم أما غير المسلم فهناك أساليب أخرى غير إهدار الدم منها فتح باب الحوار وباب المناقشة مع من يتهجم على الرسول ونعرفه أولاً بسيرة الرسول الكريم وتعاليم الإسلام واضعف الإيمان المقاطعة مشيراً إلى أنه على المسلمين أولاً أن يتحدوا ويتقربوا إلى الله عز وجل ويتمسكوا بمقومات الإيمان.

وأشار الدكتور جودة المهدي - عميد كلية القرآن الكريم جامعة الأزهر فرع طنطا - إلى أننا نمر حالياً بفترة حرجه وأن الشباب أكثرهم لا يعرفون أمور دينهم كما ينبغي فنحن مستهدفون في كل المجالات وعلينا أن نتصدى لذلك وعلى الشباب أن يكونوا على دراية كافية بعقيدتهم وأحكام دينهم حتى لا يكونوا عرض للانحراف عن طريق أعداء الإسلام كما أنه ينبغي على الأباء أن يحسنوا تربية الأبناء باعتبارهم قدوة لهم فالتنشئة الروحية تبدأ منذ الإنجاب.

وتطرق الدكتور جودة إلى قضية الفتنة بين الشيعة والسنة في العراق مؤكداً أن هناك أصابع خفية وراء ذلك لصالح أعداء الإسلام الذين يريدون الوقيعة بين المسلمين وهذه الفتنة استعمارية وراءها أمريكا وطالب الدكتور جودة المسلمين بالوقوف صفاً واحداً فلا وقت لتفتيت الأمة وعلينا أن ننسى ما بيننا من فوارق وخلافات طائفية وسياسية ونسأل الله أن يوحد القيادات تحت راية لا إله إلا الله محمد رسول الله .. حتى لا نعطي الفرصة لأعداء الإسلام أن يتدخلوا في شئوننا وأن يسيئوا لرسولنا الكريم وطالب المسلمين باستمرار مقاطعة المنتجات الدنماركية ومقاطعة الحكومة الدنماركية وكل من أساء للرسول وعلى الحكومة والمنظمات الحكومية وغيرها أن يكون لهم موقف قوي حتى ننهض بأمتنا والتي بشرنا الله تعالي بأنها خير أمة أخرجت للناس.

كما ناشد المحاسب عبد الهادي القصبي نقيب الأشراف بالغربية المسلمين بالتمسك بأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم.
=======
المصدر: نقلاً عن موقع جريدة مصر العربية26 February 2006 .
  

[ العودة إلى أخبار المسلم | دوحة المسلم ]
 

 



المسلم موسوعة إسلامية صوفية سلفية شرعية